أخبار عاجلة

كشف خدع ونصب صفحات ابار الصدقه مفاجآت من الضحايا

كشف خدع ونصب صفحات ابار الصدقه مفاجآت من الضحايا

 

بقلم
إسلام المرشدي

 

شغلت قضيه نصب جديده المصريين خلال الاسابيع الماضيه حيث شهدت قريه أبويط التابعه لمركز الواسطي محافظه بني سويف اكبر واخطر عمليه نصب علي مدار الاسابيع الماضيه تحت مسي شركه لحفر ابار الصدقه حيث يلجا البعض الي عمل صدقه علي روح ذويهم.

بعدما قام العديد من الاشخاص ببلاغات إلي وزاره الداخليه المصريه و تداولت مواقع التواصل الاجتماعي بصور و فيديوهات تفيد ما قام الاشخاص بالاتهامات والبلاغات من قيام شركه لحفر ابار الصدقه الجاريه تسمي نبع الخير وملاكها هم اخوه شركاء وهم عبد الرحمن ابو بكر وسيد ابو بكر وحسن ابو بكر ولهم العديد من الصفحات المموله علي السوشيال ميديا وترويج اعلانات لهم علي التلفزيون حتي يجمعوا اكبر عدد من الضحايا وجمع الملايين واتضح ايضا ان لهم صفحات اخري احتياطيه باسم سقيا الخير وسقيا الماء

وذكرت احدي ضحايا النصب الدكتوره مروه فوزي في بلاغها انها ارادت عمل صدقه جاريه علي روح والدتها المتوفيه وعندما رأت اعلان عبر التلفزيون و السوشيال ميديا لشركه حفر ابار الصدقه نبع الخير قامت بالتحدث مع صفحه نبع الخير يملكها عبد الرحمن ابو بكر فارسل لها قائمه بالاسعار تتراوح ما بين 7 الالاف جنيها الي 40 الف جنيها فاردت ان تعمل بئر يكلف 7 الالاف جنيها وعندما طلب منها المبلغ رفضت الا بعد ان تري صوره او فيديو يفيد بالانشاء فقام بحيله اخري وتمثيليه رخصيه بمشاهد متكرره سابقه وهيا مجموعه من الناس تبعهم علي اساس انهم الاهالي وبئر نزعوا من عليه رخامه شخص متوفي وحطوا عليه رخامه باسم والدتها المتوفيه وحتي يكون المشهد التمثيلي محكم كان لابد من وجود شيخ النصابين الخاص بهم بالدعاء للمتوفي وقاموا بارسال الفيديو للضحيه وقامت بارسال مبلغ بالقيمه المذكوره مطمئنين ان معظم الاهالي من اماكن بعيده في مصر ومنهم من بخارج مصر ولا يقدر علي السفر والذهاب لموقع الانشاء ولكن عندما طلبت موقع الانشاء ارسلوا لها موقع وهمي في محافظه بني سويف وعندما ذهبت لم تجد شيئا وعندما طلبت رقم صاحب المنزل الذي امامهم البئر اتضح انه شخص تبعهم يدعي سامي وقال لها صريحه دول نصابين و انا كنت اعمل معهم وتركتهم .

ووفق البلاغات الرسميه والفديوهات والصور علي السوشيال ميديا المقدمه من الاهالي اتضح ان هولاء الاشخاص ملاك شركه نبع الخير لحفر ابار الصدقه الوارد ذكر اسمائهم قاموا بالنصب والاحتيال علي عديد من الاشخاص بادعائهم ان هناك مناطق لايوجد بها ماء وتحتاج الي ابار ومن بعدها يرسلون قائمه الاسعار لديهم وهناك من يصدق سريعا ويستجيب ويرسل الاموال وبعدها يقومون بحظره ومنهم من يطالب بارسال اولا فديو يفيد الانشاء كما ذكرت ضحيه النصب مره فوزي فيرسلون المبلغ وترسل لهم الشركه موقع وهمي عندما يذهبون لا يجدون شيئا .

وبسؤال الاهالي وشهادتهم عندما ذهب الضحايا إلي الموقع الوهمي المرسل اتضح منهم ان القريه يوجد بها ماء حكومي وهم لا يحتاجون الي ماء صدقه او ابار وان مياه باطن مالحه لا تصلح للشرب وان شركه الابار يقومون بتوصيل المياه من مواسير الماء الحكومي وياخذون من كل بيت امامه البئر مبلغ بقيمه 800 جنيها ومن بعدها يقومون بتكسير البئر حيث ان قريه أبويط وحدها بها اكتر من 300 بئر ليس بهم ماء وعباره عن حطام وافاد ايضا شهاده الاهالي ع واقعه حدث مع ضحيه سابقه تدعي هاميس الديب المنتشر علي السوشيال ميديا وعلي قناه العربيه مصر ان صديقه لها طلبت انشاء بئر علي روح والدها ففوجئت هاميس بان بئر صديقتها هو بئر والدتها ولكنهم شالوا الرخامه باسم والدتها ووضعوا رخامه باسم والد صديقتها فتوجهت بعمل محضر بمدريه امن الجيزه وعندما عرف النصابين قاموا بارجاع الاموال لهم خوفا من المحاسبه القانونيه .

وقال المستشار احمد عبد الرحمن النائب السابق الاول لرئيس مجلس القضاء الاعلي في مصر ل “الوطن الاكبر ” ان المواطنين الذين تعرضوا للنصب من شركه حفر الابار ليس امامهم سوي اقامه دعوه مدنيه ضد مرتكبي الواقعه لكي يتم استعاده اموالهم واتخاذ كافه الاجراءات القانونيه

وشهدت مصر في الآونة الاخيره بروز العديد من وقائع النصب علي المواطنين ولكن هذه هيا افظع واخر عمليه نصب اجراميه صفحات مموله تخدع المواطنين ببئر صدقات علي روح ذويهم وجني الملايين

نطالب من الجهات المختصه بالقبض علي هولاء المجرمين ومعاقبتهم حتي يكونوا عبره لغيرهم.

شاهد أيضاً

ضبط طالب لاصطدام بأحد الأشخاص حال عبوره الطريق مما أدى لوفاته

ضبط طالب لاصطدام بأحد الأشخاص حال عبوره الطريق مما أدى لوفاته كتب أحمد عبد الحميد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *