أخبار عاجلة

في رحاب سورة الرحمن

في رحاب سورة الرحمن

 

متابعة منال خليفة

بسم الله الرحمن الرحيم
” سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلَانِ ”

* الوسيط لطنطاوي :

– ثم هدد- سبحانه- الذين يخالفون عن أمره تحذيرا شديدا، فقال: سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلانِ. فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُما تُكَذِّبانِ.

– والثقلان: تثنية ثقل -، وأصله كل شيء له وزن وثقل، والمراد بهما هنا: الإنس والجن.

– والمعنى: سنقصد يوم القيامة إلى محاسبتكم على أعمالكم، وسنجازيكم عليها بما تستحقون، وسيكون هذا شأننا- أيها الثقلان- في هذا اليوم العظيم.

* القرطبي :
مسألة : هذه السورة و ” الأحقاف ” و ” قل أوحي ” دليل على أن الجن مخاطبون مكلفون مأمورون منهيون مثابون معاقبون كالإنس سواء ، مؤمنهم كمؤمنهم ، وكافرهم ككافرهم ، لا فرق بيننا وبينهم في شيء من ذلك .

شاهد أيضاً

 شخصيات من غياهيب التاريخ 

 شخصيات من غياهيب التاريخ  كتب سمير ألحيان إبن الحسين شخصيات مجهولة نخرجها وننفض عنها الغبار …