أخبار عاجلة

على طريقة الفريدو ابنة تترك والدتها فى دار زهرة مصر بعد إصابتها بالزهايمر

 

 

كتب/ حسام صلاح

 

نشرت الكاتبة والمذيعة سمر نديم عبر صفحتها الرسمية على موقع “الفيس بوك” فيديو احتوي مضمونه على احتضان حالة إنسانية جديدة تقشعر لها الأبدان، حيث تتدخلت لها فى الفور المذيعة سمر نديم صاحبه دار “زهرة مصر” لإنقاذها من الهلاك، فلاسيما بأن هذه المرة تختلف عن الحالات السابقة من الأعمال الإنسانية التى احتضنتها سمر نديم المعتاده.

 

فسرد الفيديو الاتى بأن تتواجد به حاله انسانيه مؤثره وهى الحاجة “زينب”، وهي سيدة تبلغ من العمر فوق السبعين عاما، وضعتها ابنتها داخل الدار لإصابتها بمرض الزهايمر.

 

وقالت الأبنة أن والدتها السيدة “زينب” مصابة بمرض الزهايمر، لذلك قررت وضعها في دار “زهرة مصر”، حتى يتم رعايتها ووضعها في مكان “آمن” لأنها ليس لديها القدرة على رعاية والدتها.

 

وعن سبب وضع والدتها في الدار، قالت “عشان متترميش في الشارع، لأنني مضطرة أنزل أصرف على ولادي، ومين هيقعد مع أمي، عيالي مش قادرين عليها لأنها بتنزل دايما الشارع ومرة خبطها توك توك”.

 

وفي النهاية إضطرت سمر نديم صاحبه دار “زهرة مصر”، وضع الحاجة “زينب” في الدار مع باقي الحالات المتواجدة به، والذين أشادوا كثيراً ب سمر نديم وطيبة قلبها عليهم.

 

وفى السياق ذاته تشابهت هذه الحالة فى سرد أحداثها مع حكاية «الفريدو» مع وجود اختلافات بسيطة بأن نجل شقيقها تمسك برعايتها رغم كل الظروف وهى الحدوتة الدرامية من مسلسل «55 مشكلة حب» للدكتور الراحل مصطفى محمود والذى عرضت مؤخراً على شبكة قنوات ON الفضائية ومنصة Watch It الإلكترونية والذى حققت نجاح منقطع النظير حول توحد واتفاق الجمهور وكافة الجهات الإعلامية والصحفية والنقاد ورواد مواقع التواصل الإجتماعى المختلفة سوياً، والذى تضمنت نخبة من النجوم وعلى رأسهم: النجمة إلهام شاهين، أحمد فهمي، ندا موسي، إنجي كيوان، أمير شاهين، فتوح أحمد، روان الغابة، ياسمين بن داود، أحمد فريد، عابد عنان، محسن صبرى، محمد السويسي وآخرين، ومن تأليف وأشراف عام على الكتابة للسيناريست عمرو محمود ياسين وشاركه فى كتابة الحلقات سارة مصباح وياسمين ميشيل وإخراج عصام نصار.

شاهد أيضاً

طرح استثماري لمشروع متكامل جديد بمركز التنمية الشبابية بالتجمع الاول

افتتحه وزير الرياضة ومحافظ القاهرة… طرح استثماري لمشروع متكامل جديد بمركز التنمية الشبابية بالتجمع الاول …