أخبار عاجلة

جملوكيات الوهم العربية

 جملوكيات الوهم العربية
كتب سمير ألحيان إبن الحسين
 ️جملوكياتنا الورقية
__لاتقل عنهم بلدان عربية
__وإنما قل إنهم بلدان وهمية
__نطق الحكم ورفعة الجلسة
__فالأمة العربية صارت مابين
__مصيبة جيوشها النائمة
__وطامة سياسةالنعامة لقيادتها الناعمة
__فالأمة العربيةصارت قرية مستباحة
__منعدمة الإستقلال والإرادة
__ومنعدمة فيها مقومات القوة و السيادة
__فهي صارت لاتملك شيئا سوي
__فنون البديع وصنعة البيان و الخطابة والبلاغة
__فبئسا بئسا وتبا وسحقا لأمة تقول مالاتفعل فأين هي إدا النخوة والمروءة والشجاعة
__فلاتقل لي أنك عربي مسلم
__بل دعني أري الإسلام والعروبة فيك تتجلى و تتكلم
__فنحن نعيش في عروبة من وهم
__عروبتنا عروبة شكل ومضهر
__فاقدة للعمق والباطن والجوهر
__فعروبتنا فاقدة لمفهوم السيادة
__منعدمة الإستقلال والإرادة
__عديمة الطموح والبصيرة والزعامة
__عديمة الأفق والرؤية والقيادة
__فالعالم صار يحن لزعامتنا
__يحن لأيامنا
__يحن لأيام قوتنا
__يحن لشمسنا الإنسانية الساطعة
__يحن لماضينا الناصع الرائع المشرق
__يحن لمعرفتنا لرموزنا لأخلاقنا لسطوتنا الحضارية
__يحن بكل بساطة لكل ماكان جميل فينا
__لاتقل لي عندما كنا أقوياء
__لاتقل لي عندما كنا عضماء
__لاتقل لي عندما كنا في القمة
__فزماننا اليوم هو زمن الدل والمهانة
__زمن الخزي والعار والحط من الكرامة
__ضعفنا إشتكي منه الشجر والحجر
__ضعفنا عانى منه الإنسان والتاريخ والحيوان
__فماوقع وماهو واقع وماسيقع في العالم من فساد وضلم وإفساد
__هو نتاج وحصاد وتحصيل حاصل عن ضعفنا وتركنا لمقود الزعامة والقيادة
__سؤال يتبادر لدهني !!؟:
__مادا كان سيكون حال العالم لو كنا أقوياء ولم نتخلف ونتراجع وننحط ونضعف ونتقهقر
__لو كنا أقوياء لما إشتعلت نار الحرب العالمية الثانية وحصدت في ست سنوات ويوم واحد بالأسلحة الفتاكة أكثر من سبعين مليون
__لو كنا أقوياء لما إنفجرت الحرب العالمية الأولى التي استمرت أربع سنوات وثلاثة أشهر واسبوع واحد وقُتِلَ فيها أكثر من سبعة عشر مليون نسمة
__لو كنا أقوياء لما أسقطت القنبلة الذرية على مدينتي هروشيما وناجازاكي
واحرقت شجرها وحجرها وانسانها وبنيانها
__لو كنا أقوياء لما قامت محاكم التفتيش التي تفنن الغرب الكافر المنحط فيها في صهر أجساد آلاف المدنيين من المسلمين واليهود التي تم حرقهم فيها في الأفران الضخمة حتى يغيروا دينهم ويغادروا إسبانيا بوحشية
__ لو كنا أقوياء لما فعلنا كالإتحاد السوفيتي الذي قتل من #الشعب #الافغاني مليون وسبع مائة ألف نسمة
وجعل أكثر من خمسة ملايين لاجئ خارج البلاد واثنين مليون مشرد داخلها
وأكثر من ثلاثة ملايين جرحى وبدون أطراف
__ لو كنا أقوياء لما غزت أمريكا العراق وأنشأت معتقل ابو غريب سيء السمعة والمعاملة ودمرت مدن كالفلوجة وقصفت النساء والأطفال في ملجا العامرية حتى خرجوا جثثاً متفحمة كالدجاج المشوي
__لو كنا أقوياء لمااحتلت فرنسا الجزائر وقتلت أكثر من مليون شهيد
وكانت تدفن الآلاف من الأسرى وهم أحياء في حفرٍ جماعية؟!
__لو كنا أقوياء لما سلمت فلسطين للكيان الصهيوني الغاصب فهَجر سكانها وتركهم يعيشون في الشتات لعشرات السنين ولازالوا؟!
__ لو كنا أقوياء لما قامت صربيا النصرانية و وضعت المئات من الأطفال البوسنيين في خلَّاطات الإسمنت فخلطت لحمهم مع عظامهم واعتدى خنازيرها على عرض عشرات الآلاف من النساء المسلمات أمام أزواجهن حتى حملن سفاحاً.
ولفوا الأسلاك الشائكة حول الغابات وحشروا إليها الآف النساء والعجزة والأسرى دون رحمة وتركوهم في هذه المعتقلات المكشوفة بدون غذاء أو غطاء فماتوا من الجوع والثلج المتساقط على أجسادهم أمام بصر العالم وسمعه
__ لو كنا أقوياء لما مارس البوديون الأندال الأنجاس أبشع أنواع التعذيب بحق مسلمي ميانمار وأَرَكَان فبقروا بطون الحوامل وفصلوا رؤوس الأطفال عن رقابهم ووضعوا اسياخ الحديد في بطون الكبار وقلبوا اجسادهم على النار؟!
__ لو كنا أقوياء لما مثل الصينيون الهمجيون ومااحتجزوا تلك الألاف في المعتقلات الضخمة من الأقلية الايغورية المسلمة أكثر من مليون مسلم ومارسوا بحقهم أنواع الاضطهاد ومنعوهم من حقوقهم الدينية والدنيوية
__لوكنا أقوياء لماتطاول الفرس علينا وماإستباحوا بيضتنا العربية وعاثوا فيها فسادا وإفساد
__لوكنا أقوياء لماكان هناك سرطان خبيث إسمه داعش التي ينسبونها إلينا وسكاكينها تجتز رقابنا، فهي من صُنع أيديهم فقد تبين أنَّ أبا القعقاع اسمه ماركيسن، وابو دجانة اسمه شورغوك، وأسد الإسلام إسمه الحقيقي ماغريفن واتضح أنهم ينتمون إلى بني الأصفر!! ويعملون في أجهزة مخابراته
__لو كنا أقوياء لما كانت أسلحتنا فتاكة لأن الحرب في الإسلام أخلاق
__لو كنا أقوياء لما كانت أسلحتنا محرمة لأن ديننا دين شجعان وليس دين جبناء
__لو كنا أقوياء لما كانت أسلحتنا أسلحة دمار شامل لأن ديننا دين ولاتزر وازرة وزر أخرى لأن حروبنا هي حروب المواجهة والرجولة والميادين والساحات
__لو كنا أقوياء لما حارشنا بين الدول وماقمنا بتغذية الحروب والنزاعات وما تاجرنا في الدمم و في الأسلحة ومادسسنا أنوفنا في كل أزمة وماتدخلنا في شأن كل دولة؟!
__لو كنا أقوياء لما كانت هناك حروب عرقية ودينية وتوسعية، من أول يوم في الإسلام وحتى يومنا هدا
__لو كنا أقوياء لسدنا العالم برمته ولعاش العالم في ضل حكمنا في رغد ودعت وسلم وسلام
__فنحن أهل السلام وعشاقه
__وأهل الرحمة وحملتها
__ودعاة العيش والتعايش
__ونحن القتلىٰ والضحايا
__ومن مزقت اجسادهم الشظايا … (ولكن حمزة لابواكي له)
__إدن هدا هو الثمن الباهض والمكلف التي قدمته وقامت الإنسانية جمعاء بتاديته وسداده نتيجة ضعفنا ونتيجة إنحطاطنا نحن كعرب وكمسلمين
__ فالإنسانية اليوم تنادي وتصيح بكل مالديها وبكل ماأوتيت من قوة وتقول وامعتصماااااااه
__ولكن أين هو هدا المعتصم كي يجيب النداء!!!!؟
__فرقعتنا الجغرافية العربية صارت قصعة
__فالزمان زمن الأكل والتأكل علينا بالقوة والإفتراس
__فهل الأكلة يرحمون القصعة ياسادة
__ولازال الأكل مستمرا فينا إلي الأن
__فقصعة #فلسطين أكلة من زمان
__وقصعة العراق هي كدالك أكلة مند عقد من الزمان
__أما قصعة سوريا واليمن فهي في طور الأكل والهضم الأن
__أما قصعة القصع فهي غزة التي تباد عن بكرة أبيها الأن
__في إبادة لم يعرف لها مثال عبر الزمان
__فكل هاته الدول سرقة ونهبت وأكلت وإقتطعت من مساحتنا الجغرافية العربية فعلي من سيأتي الدور في الأكل والسلب والنهب ياسادة!!!؟
__مجرد سؤال؟؟!!!
__وحسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.

شاهد أيضاً

المثقف في الميزان

المثقف في الميزان كتب سمير ألحيان إبن الحسين ️المثقف بين نارين … سندان الإلتزام و …