أخبار عاجلة

المهندس /معتز رسلان رئيس مجلس إدارة المجلس الكندي المصري ومجلس التعاون الدولى يؤكد علي اهميه المشروعات الصغيره في دفع عجلة الانتاج

المهندس /معتز رسلان رئيس مجلس إدارة المجلس الكندي المصري ومجلس التعاون الدولى يؤكد علي اهميه المشروعات الصغيره في دفع عجلة الانتاج

كتب: ولاء العربي 

لقد حرص المهندس /معتز رسلان رئيس مجلس إدارة المجلس الكندي المصري ومجلس التعاون الدولى، علي تٱكيد أنه لم يعد الاهتمام بقطاع المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر يمثل خيارًا أمام الحكومة، بل أصبح أمرا حتميا لدفع الاقتصاد وتحقيق التنمية المستدامة، فالكثير من الدول التى نهضت اقتصاديا وتبوأت مكانة مرموقة على خريطة الاقتصاد العالمى اعتمدت على هذا القطاع، مثل سنغافورة واليابان والصين وماليزيا وغيرها الكثير والكثير.

وأضاف رسلان فى كلمته خلال ندوة المجلس بحضور ريهام فاروق الرئيس التنفيذى لمؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، وعمرو أبو العزم رئيس مجلس إدارة تمويل المشروعات متناهية الصغر، عمرو أبو عيش الرئيس التنفيذى لشركة تنمية لتمويل المشروعات متناهية الصغر، ومجدى موسى المدير التنفيذى لمشروع تنمية المنشآت الصغيرة والحرفية – جمعية رجال أعمال الإسكندرية، وجمال خليفة المشرف على الإدارة المركزية للتمويل متناهى الصغر – الهيئة العامة للرقابة المالية، أن هذا القطاع أصبح يمثل عصب الاقتصاد، ومحور رئيسى للنمو فى دول العالم المتقدمة والناشئة، فالاحصائيات تشير إلى أن هذه المشروعات تمثل أكثر من 90% من إجمالى المشروعات فى غالبية اقتصاديات دول العالم، كما أنها توفر ما بين 40% إلى 80% من إجمالى فرص العمل، وتمثل نسبة مساهمة تتجاوز 85% من الناتج المحلى الإجمالى للعديد من دول العالم.

وفيما يتعلق بمصر، قال المهندس معتز رسلان، هناك نحو 2.4 مليون منشأة صغيرة ومتناهية الصغر، يمكنها أن تقود الاقتصاد إلى مكانة أبعد مما هو عليه الأن، خاصة لدورها الكبير فى توفير فرص العمل، والحد من البطالة، والأهم دعم الاقتصاد ودفع عجلة التنمية.

وأوضح أن الحكومة تنبهت مؤخرا لأهمية هذا القطاع، وأطلقت العديد من المبادرات والبرامج، وعلى رأسها إنشاء جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر، والذى أرى أنه سيأخذ بيد هذا القطاع من خلال ما يتيحه من قروض وبرامج تدريبية لدعم ريادة الأعمال

شاهد أيضاً

جامعة القاهرة تخصص 2.5مليون ونصف لتطوير مركز الدراسات الشرقية

جامعة القاهرة تخصص 2.5 مليون جنيه لتطوير مركز الدراسات الشرقية لرفع كفاءته وتحقيق تميزه إقليميًا …