أخبار عاجلة

الجمهورية الجديدة تحتاج الى تشريعات جديدة …

الجمهورية الجديدة تحتاج الى تشريعات جديدة …
كتب : احمد سلامة
استطاعت قيادتنا السياسية الحكيمة والواعية بجهود مستميتة من الحكومة وكل القيادات فيها ان تتخطى ازمات عديدة كان اولها واهمها تطهير الدولة وسيناء تحديدا من الارهاب الذى حاول ان يستغل ظروف البلاد عبر حقبة تاريخية مازالت محفورة فى الاذهان من تاريخ احداث 25 يناير 2011 المؤسفة والتى حاولت فيها بعض الدول واصحاب الاطماع السيطرة على مقاليد ” مصر العظمى ” الا ان ارادة الله كانت اكبر من كل ماخططت له بعض الدول والتى كان منها دول عظمى تعترف بالقانون وبحقوق الانسان والذى استغلتة اسواء استغلال لتحقيق اطماعها فى السيطرة واستغلال شعب مصر العظيم فكان فضل الله عليها عظيما بان اخرج منها من استطاع ان يعيد لها مكانتها بين هذة الدول العظمى وان يعيد لها احترامها وامجادها لاشك انه الزعيم والقائد العربى ابن مصر والبار بها سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى واجة التحدى ببسالة وقوة رغم كل الصعاب والظروف القاتلة والتى كان منها الازمات الاقتصادية الرهيبة والتى كادت ان توقع الوقيعة بين افراد الشعب والحكومة فمن سيكون صاحب المصلحة فى ذلك سوى من له مصلحة بالفعل فى اثارة الفتن والشكوك ولم يقف الامر عند ذلك فقد سعت الدولة رغم هذة التحديات والصعاب الى اعادة البناء واعادة شكل مصر العظمى الى وجهتة الحضارية الذى تستحقة الا ان الامر لم يعد يقتصر على البناء الخارجى فقط فقد اصبح هناك امر هام وضرورة ملحة فى اعادة هيكلة مؤسسات الدولة واختيار قياداتها بشكل اكثر ايجابية ودقة وايضا اعادة النظر فى التشريعات التى تحكم هذة المؤسسات كاملة وفى كل المجالات والضرب بكل قوة على من يحاول التخريب والايذاء بأى شكلا كان حتى يتناسب البناء والشكل الحضارى مع المقيمين فيه وان تكون القوانين قادرة على حماية المواطن بجانب حماية مقدرات الدولة وان يعاد النظر والفحص بكل دقة داخل كل الكيانات والمؤسسات والمساكن ايضا بعد غياب الضمير والحس الوطنى لدى البعض واصبح من الواجب الضرورى والحتمى اعادة السيطرة على العشوائيات السلوكية وانتشار اصاحب المصالح من السماسرة والتجار الذين لايهمهم الا انفسهم دون النظر الى جهود دولتنا حاليا من خلال قانون رادع لاتوجد به ثغرات او مجاملات او قوى خارجية تؤثر على تنفيذ القانون واحكامة اننا نثق كل الثقة فى قيادتنا السياسية الحكيمة وقدرتها على ردع كل من تسول له نفسه التخريب او الايذاء كما اننا نثق فى قضاءنا الشامخ وكل السلطات التى تساعد الدولة فى تنفيذ القوانين والتشريعات فى ظل جمهوريتنا الجديدة ” جمهورية الفخر والاعتزاز ” لتحيا مصرنا العظمى ابدا فوق الجميع …

شاهد أيضاً

ضغط العمل على المرأة هل يهدمها

ضغط العمل على المرأة هل يهدمها بقلم : الكاتبة زينب مدكور عبد العزيز يعد موضوع …