أخبار عاجلة

التاجر الجشع ماكينة لصناعة الغلاء

 

 

كتب : فريد نجيب

 

يمر العالم بظروف اقتصادية صعبة وقد اطلق البعض عليها انها”خانقة”، تأثيرها على المواطن بصورة كبيرة ووفق خبراء الإقتصاد هناك إتفاق أن هذه الأزمة قد تستمر لسنوات والنتيجة زيادة معدلات التضخم أضعفت القوة الشرائية وأرتفع أسعار المواد الخام وأصبح أسعار السلع فوق مستوى دخل المواطن الكلام ليس بمصر فقط بل طال غالبية دول العالم لكن للأسف في مصر لدينا تجار لديهم القدرة على صناعة الغلاء البعض وصفهم ب “ماكينات صناعة الغلاء” فالتجار كالعادة عند أي ارتفاع للأسعار عالميا تجدهم يقومون برفع أسعار السلع مباشرة حتى لو كان مخازنهم ممتلئة بسلع تم شراؤها بأسعار ما قبل التضخم، في المقابل لا يفعلون نفس الشيء إذا انخفضت الأسعار عالميا لماذا لأنهم ماكينات صناعة الغلاء.

 

صحيح أن العالم التجاري والإقتصادي يتعامل بمبدأ أن السوق حر غير ملزم أو مجبر بالتسعير الجبري أو التسعيرة الجبرية كما يطلقون عليها، لكن من المفترض عند الازمات نرى موقفا إيجابيا لدي جموع التجار بالمشاركة لمواجهة الأزمات الاقتصادية والبيع بأقل هامش ربح وهذا هو المطلوب من جموع التجار في هذا التوقيت.

 

التجارة مهنة تقوم على الأمانة والصدق والذين لايتمتعون بتلك الصفات الحميدة سوف يندثرون مع مرور الوقت الازمات تفرز لنا التاجر الصادق الأمين من التاجر الجشع الذي يستغل الازمات ورفع الأسعار بأرقام مبالغ فيها بغرض الكسب السريع دون النظر إلى الإعتبارات الإنسانية.

 

تسعى الأجهزة المعنية على السيطرة على الأسواق وكبح جماح الارتفاع في أسعار السلع الغذائية، الذي تفاقم خلال الشهور القليلة الماضية، وتحديداً منذ إرتفاع سقف الحرب الروسية الاوكرانية من خلال إجراءات لتوفير السلع بأسعار مخفضة، إضافة إلى “التعامل الحاسم مع التجار الجشعين”، في وقت يتطلع فيه المواطنون للسيطرة على الأسعار، ومنع أي ارتفاع جديد خاصة السلع الأساسية.

 

كما وجه الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء المحافظين بمتابعة حركة الأسواق، وتوافر السلع المختلفة بها بصفة يومية، على أن يكون هناك تدخل فوري لمواجهة حدوث نقص في أي سلعة، بجانب التأكد بصفة مستمرة من أن الأسعار المطروحة بها السلع تعد عادلة، وأنه لا توجد أي مبالغة أو مغالاة في تلك الأسعار.

 

الجدير بالذكر قيام الرئيس عبد الفتاح السيسى بتوجيه سؤالا للدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية قائلًا:”الناس بتقول إن الدكتور على، مش مسيطر على أسعار السلع فى السوق، أرجو إنك ترد؟”.جاء ذلك خلال جلسة “الأمن المائى والأمن الغذائى” فى إطار فعاليات اليوم الثانى من مؤتمر “حكاية وطن.. بين الرؤية والإنجاز”، المنعقد بالعاصمة الإدارية الجديدة. واعترف الوزير أن هناك اختلافات فى الأسعار، ولما سعر البصل زاد أخدنا قرار بمنع تصدير البصل، والنهارده البصل ابتدى ينزل، وأنا مسئول قدام حضرتك وقدام المجتمع الأرز هيبتدى ينزل”وتعهد “المصيلحى” ببذل كل الجهد بالتعاون مع مجلس الوزراء للسيطرة على الأسعار.

شاهد أيضاً

طرح استثماري لمشروع متكامل جديد بمركز التنمية الشبابية بالتجمع الاول

افتتحه وزير الرياضة ومحافظ القاهرة… طرح استثماري لمشروع متكامل جديد بمركز التنمية الشبابية بالتجمع الاول …