أخبار عاجلة

ارحمونا من الموت حرا

ارحمونا من الموت حرا
جاء تصريح رئيس الوزراء المصري بأن أزمة إنقطاع الكهرباء ناتج عن عجز الدولة عن توفير مليار دولار وتنتهي الأزمة الحالية هذا التصريح المحبط للجميع ينم عن عدم إهتمام المسئولين بالمعاناة التي يعيشها المواطن ؛ وحقا من أمن العقاب أساء التصرف ؛ وبالرغم من المليارات التي يتم توفيرها من أجل أغراض أخري تقل أهمية ولا تمثل أولوية لحياة المواطن المصري ؛ ودعوني أسال أين ذهب مبلغ خمس وثلاثون مليار دولار حصيلة بيع رأس الحكمة بها ولماذا لم يتم تخصيص مليار دولار منها لحل المشكلة رحمة بالمواطنين بدلا من حرق المواطن في هذا المناخ شديد الحرارة ؛ ورأفة بطلاب المدارس والجامعات وكبار السن والمرضى وخراب بيوت أصحاب المصانع والشركات والمحلات التجارية ؛ وكساد تجارة بيع الدواجن والتي تموت من شدة الحرارة وبالطبع ينتج عنها الإرتفاع الجنوني لأسعار الدواجن ؛ والمصانع التي تغلق أبوابها ويتم تشريد العاملين الذين يعملون بها .
وجاءت حلول الدولة للقضاء على المشكلة مخيبة للأمال وهي غلق المحلات التجارية في تمام الساعة العاشرة مساءا ؛ ويأتي القرار الذي لم يراعي أوضاع أصحاب الكافيهات والمطاعم وأصحاب المحلات التجارية المختلفة ويعمل علي قطع مصدر رزقهم الوحيد .
وفي هذه الحالة المزرية التي يعيش فيها المصريين يخرج علينا الإعلام المصري بكل بجاحة وكذب وتضليل وهو يتغني بإنجازات الحكومة العظيمة في مجال الكهرباء وأننا سوف نقوم قريبا بتصدير الكهرباء إلي دول العالم منتهكا ميثاق الشرف الإعلامي ومصداقية الكلمة .

شاهد أيضاً

البقع السوداء فى حياتنا

البقع السوداء فى حياتنا كتب : احمد سلامة قد يتعجب البعض من هذا العنوان والذى …